• ×

09:01 صباحًا , الثلاثاء 23 صفر 1441 / 22 أكتوبر 2019

بالهمّة نصل للقمة ..رُبّ همّة أَحيتْ أمة .

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
يُعدّ اليوم الوطني للمملكة العربيةالسعودية ذكرى خالدة وعظيمة لترسيخ وحدة ولُحمة ،وترابط ربوع المملكة العربية السعودية.
إن وحدتنا أهم مكاسبنا الوطنية التي عمل من أجلها والدنا المؤسس ،وقائد وحدتنا المغفور له -بإذن الله- الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، ومعه شعبه الوفيّ ورجاله المخلصون ، الذي أخلصوا لله، ثم للمليك والوطن، حيث وحّدوا أرجاءَ بلادنا الغالية تحت راية التوحيد ،
( لا إله إلا الله محمد رسول الله )
( رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه ،
فمنهم من قضى نَحْبه ، ومنهم من ينتظر
وما بدّلوا تبديلا )
رحمهم الله جميعًا ، وجزاهم عنا خير الجزاء. إنّ هويتنا ، تتمثل في حبّنا العظيم لهذا الوطن الخيّر المِعطاء ، وفي وحدتنا وتلاحمنا في هذا الكيان العظيم .....!
لقد كان توحيد المملكة العربية السعودية قائماًعلى أسس دينيةشرعية ،وإنسانيةاجتما عية، وحّدت وآخت بين السعوديين لبناء دولة حديثة، جعلتهم يقفون صفاً واحداً في وجه التحدّيات التي تهدد الوطن ، أمنه واستقراره، قوته ورخاءَه ، وتود النيل من وحدة شعبنا وتماسكه ، ووقوفه بحزم وقوة خلف قيادته الحكيمة .
إن وحدتنا وتماسكنا ، والتفافنا حول قيادتنا الحكيمة ، والسير على خطاهم ، كفيل بقوتنا وتقدم وطننا ، ورفعته وازدهاره ، وهذا يُوجب علينا العمل بحزم وعزم ، لتذليل المصاعب التي تعترضنا ، فنزداد قوة في كافة النواحي؛ لما في ذلك من الخير لبلادنا الغالية وللعالمَيْن العربي والإسلامي، وللعالم أجمع.
على قَدْرِ أَهلِ العزمِ تأتي العزائمُ
وتأتي على قَدْر الكِرامِ المكارمُ

إنّ مناسبة وذكرى اليوم الوطني89 ،
تعزيز لوحدتنا ، وتحفيز لرؤيتنا الواعدة بالخير والتقدم ، والرقي والرخاء لبلادنا الغالية في كافة المجالات، وتحقيق
لرؤية 2030 خارطة طريق لعمل دؤوب لتحقيق هدفٍ إستراتيجي ، ينقل المملكة من الاعتماد على النفط ومشتقاته ، إلى التنوّع الاقتصادي في مختلف النشاطات؛ إنّ اليوم الوطني ذكرى لقراءة تاريخ بلادنا، وبطولات قادتها وشعبها ، لرفعتها بين دول العالم من خلال الرؤية الطموحة التي يشارك في تحقيقها كل سعودي.
علينا أن ندعم رؤية 2030، وأن نلتزم بتحقيقها ،كلّ حسب تخصصه وطبيعة عمله، بقواتنا المسلحة التي هي الحصن الحصين لبلادالحرمين الشريفين ومكتسباته ومقدراته ، والتعليم والصحة والأمن والصناعة والتجارة وغيرها من النشاطات، التي تضيف قيمة للرؤية، وتدفع المملكة نحو مستقبل مشرق واعدٍ مليء بالنماءِ والخير للسعوديين والمقيمين على أَرضها الطاهرة.
إنّ ذكرى اليوم الوطني هي رؤية وطن تتجدّد كل عام ، لتنمية مستمرة ومستدامة، لتظلّ المملكة قوية دائماً ، عزيزة كريمة ،
رايتها تعلو الرايات ، وهامتها فوق كل الهامات ، قوية بإيمانها واقتصادها ،ودورها الفاعل في الحفاظ على الأمن والسلم العالمي، ودعم القضايا العادلة وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ، ومحاربة الإرهاب بشتى أَنواعه ومصادره.
وبهذه المناسبةالعظيمة ،فإننانجدّد البيعةوالولاء، والسمع والطاعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. وولي عهده الأمين ، صاحب السمو الملكي الأمير محمدبن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود.. ( قاهر الفساد والمفسدين) أسأل الله العلي العظيم ، أن يديم علينا نعمة الإسلام ، وأن يديم الأمن والأمان ،
ظلاً وارفاً يُجلّل وطننا , وأن يحفظ قادتنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان ، والأسرةالمالكةالكريمة ، والشعب السعودي الوفي. وأن يؤيّدهم بنصره وتوفيقه. ويجعل لهم من أَ مرهم رشداً.
ودام عزك ياوطنا.



الشيخ حسن بن حمود آل يتيم الشهري. شيخ قبائل بني مشهور سراة وتهامةنيابة.
نيابة عن النواب ، وكافة بني مشهور سراة وتهامة.
وفي جميع مناطق المملكة العربية السعوديةوخارجها..

بواسطة : حسن حمود آل يتيم
 0  0  24