المركز الاعلامي بالنماص
 

جديد المقالات


 

 
 
جديد الأخبار

 
 

 
 
 
28-02-1438 10:58

على مدى الأسبوعين الماضيين تناولت مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف أشكالها , موضوع الساعة لدى أهالي محافظة النماص بقدرٍ كبيرٍ من الإفراط على جانبي المسطرة , ولم أجد ــ إلا ماقل ــ من ينادي بالتريث لحين انتهاء الفترة التي حددتها البلدية للحكم على نجاح هذه التجربة من عدمها , وهنا أقول أن الكثير من المقالات أفرطت في ( المَعَ و الضِد ) حتى أصبح أنصار كل رأي يرمون الطرف الأخر بالعمالة تارةً أو بالتبعية تارةً أخرى .
والحقيقة التي لا مناص من الوقوف أمامها أن أي تجربةٍ ــ مهما كانت ــ صغيرةً أو كبيرةً لابد لها من الوقت الكافي للحكم عليها حكماَ سليماً .
وما دامت المدة المقررة لتجربة هذه الفكرة قد انتهت فقد آن الأوان أن نستمع لرأي راعية الفكرة وهي بلدية النماص ومن ثم طرح ما لدينا من نقدٍ هادفٍ وبناء , وهنا يتوجب على بلدية محافظة النماص ممثلةً في رئيسها الفاضل أن تتيح الفرصة لأبناء النماص للإدلاء بآرائهم ومناقشتها بكل شفافية على موقع البلدية الرسمي , فالنماص محافظة الجميع ومن حق الجميع المشاركة في كل ما يساهم في رقيها ورفعتها , وبذلك سيكتمل المشهد الحضاري الرائع الذي يسمح للجميع بالمشاركة الإيجابية الفعالة حتى يشعر المواطن أنه شريكُ في التنمية لاسيما وأنه المستفيد الأول من هذه المشاريع ويكون مقتنعاً تماماً بأن ماتم التوصل إليه ما هو إلا نتاج لتبادل الأفكار بطريقةٍ حضاريةٍ تشجع على طرح العديد من التجارب القادمة أمام الجمهور لإبداء رأيه بكل حريةٍ ودون استئثار من صاحب القرار .
همسة الختام .. أؤكد على أن محاولة النيل من الأفراد والمؤسسات الحكومية لا تخدم هذه المحافظة وساكنيها بحالٍ من الأحوال , لذا كونوا
#معاً_لتطوير_النماص

محمد علي عثمان
@maualshehri

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 2231


 
 
 
خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في تويتر


محمد علي عثمان
تقييم
1.50/10 (9 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.