• ×

12:12 صباحًا , الجمعة 17 ذو الحجة 1441 / 7 أغسطس 2020

الأمير فيصل بن خالد يدشن يوم غد الاثنين مشاريع تنموية بأكثر من مليار ونصف المليار ريال بمحافظة النماص

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المركز الإعلامي - عبدالله ظافر - يقوم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز آل سعود أمير منطقة عسير، يوم غد الاثنين بزيارة تفقدية لمحافظة النماص، يدشن من خلالها سموه الكريم عددا من المشروعات التنموية بقيمة إجمالية بلغت قرابة المليار ونصف المليار ريال.
وسيلتقي سمو أمير منطقة عسير رؤساء المراكز و الدوائر الحكومية وشيوخ القبائل والأعيان بقاعة الاسقبال بمقر بيت الطالب ، ويرأس سموه اجتماع المجلسين المحلي والبلدي كما يشرف الحفل الخطابي الذي أعدته محافظة النماص وذلك بصالة الاحتفالات ببيت الطالب ابتهاجاً بهذه الزيارة المباركة، والذي يشتمل على كلمة لمحافظ النماص وقصيدة شعرية للشاعر سعيد ذياب العمري ولوحة وطنية لأبناء وبنات الوطن وسيتم خلال الحفل تدشين عدد من المشاريع إلكترونيا وذلك في القطاعات المختلفة، بعدها يتناول الجميع طعام الغداء المعد من سمو أمير منطقة عسير لأهالي المحافظة.

هذا وقد رحب محافظ النماص الأستاذ عبدالله بن عايض العجيري باسمه ونيابة عن أهالي محافظة النماص بمقدم سمو أمير منطقة عسير، مؤكداً أن هذه الزيارة الكريمة هي امتداد لاهتمام وحرص ومتابعة سموه الكريم لكل ما يهم المواطن في هذه المنطقة ومحافظاتها، وقال محافظ النماص: إنه بفضل الله ثم بدعم قيادتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود تشهد محافظة النماص اليوم عددا من المشروعات الحكومية الرائدة والتي من شأنها خدمة المواطنين، مضيفا بأن أهالي محافظة النماص يفخرون بأن قدموا عددا من شهداء الواجب والذين استشهدوا في ميدان العز والكرامة دفاعا عن مقدسات وتراب هذا الوطن الغالي، مجددين الولاء والطاعة للقيادة الرشيدة.

واختتم محافظ النماص تصريحه بتقديم وافر الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين لدعمهما وتوجيهاتهما لضمان تقديم كل ما فيه راحة ورفاهية وخدمة المواطن على ثراء هذه البلاد المباركة. وقدم شكره لسمو أمير منطقة عسير وسمو نائبه سائلاً الله أن يمد سموهما بعونه وتوفيقه لخدمة أبناء منطقة عسير في ظل دعم وتوجيهات قيادتنا الحكيمة حفظها الله.
بواسطة : abc123
 0  0  4680