• ×

08:53 مساءً , الأربعاء 27 جمادي الأول 1441 / 22 يناير 2020

تقرير عن اجتماعات تركي بن طلال الميدانية حول تأخر وتعثر مشروعات طريق أبها - الطائف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المركز الإعلامي - أكد الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير، أن كل مايتم من أجل تلبية احتياجات المواطنين ودفع عجلة التنمية على كافة الأصعدة هي بتوجيهات خادم الحرمين الشريفين؛ وبمتابعة مباشرة من سمو ولي العهد الأمين - حفظهما الله.
وقال سموه: "قيادة هذه البلاد أعطتنا الصلاحيات ووفرت الإمكانات؛ وحددت لنا الوجهة واتجاه البوصلة الصحيح الذي يجب أن نتجه إليه؛ وأي خطأ أو تقصير بعد ذلك هو مني ومن المسؤولين؛ وأن مايقوم به المسؤول أيّاً كان هو من صميم واجباته المناطة به؛ ولا يشكر عليها إلا متى ماتجاوز الحد المطلوب منه في أداء مهامه بشكل إيجابي".

وأثنى سموه على التعاون الذي تبديه عدد من الوزارات والهيئات مع إمارة منطقة عسير؛ مشيراً أن كل ذلك يصب في مصلحة المواطن؛ والرفع من مستوى الخدمات المقدمة له وفق ما تنتهجه سياسة هذه البلاد المباركة.

جاء ذلك خلال رعايته للاجتماعات الميدانية التي عقدت بحضور معالي نائب وزير النقل لشؤون النقل المهندس بدر الدلامي وفريق عمله المكون من مستشار وزير النقل المهندس هذلول الهذلول ووكيل الوزارة لإنشاء الطرق المهندس عبدالله السليمان ووكيل الوزارة للتشغيل وصيانة الطرق المهندس طارق الشامي؛ وعدد من قيادات الوزارة؛ لمناقشة المشاريع المتأخرة والمتعثرة على طريق الطائف في حدود منطقة عسير.

وشارك في الاجتماعات عدد من المشايخ والنواب والأعيان وممثلي مجلس المنطقة والمجالس المحلية والبلدية والمواطنين والإعلاميين نوقشت خلالها العوائق والتحديات في مشروعات الطرق في كل من: مركز خثعم (عقبة الخشبة)؛ وفي سبت العلايا (تقاطع المحافظة)، وبين آل سلمه وبني عمرو، وفي تنومه (عقبة القامة).

وتهدف تلك الاجتماعات التي وجه بها وشهدها أمير منطقة عسير إلى إطلاع الأهالي على خطة إزالة التعثر على طول الطريق؛ ومناقشة بعض المشكلات التي اعترت تلك المشاريع على مدى سنوات طويلة مضت؛ وإيجاد حلول عاجلة بما يسهم في تسريع وتيرة العمل وإزالة التعثر؛ وإتاحة الفرصة للمواطنين لإبداء آرائهم ومناقشة قضاياهم مع المسؤول بشكلٍ مباشر.

وخلصت الاجتماعات الأربعة لعدد من القرارات المهمة منها دراسة جميع العقبات من موقع الصلبات إلى مدينة أبها ووضع خطة مع مجلس المنطقة لإيجاد الحلول العاجلة لها.




image

image

image

image

image

image

image

image
بواسطة : abc123
 0  0  524