• ×

04:49 مساءً , الأربعاء 16 جمادي الثاني 1443 / 19 يناير 2022

زوروا النماص

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
من لم يزر النماص في جبال عسير فقد فاته خير كبير في اكتشاف طبيعة ساحرة تذكر بجبال الألب وسويسرا، وينعش بدنه برد لا يصدق صاحبه أنه يعيش في بلاد الحر والغبار وانتقل فجأة إلى جنة أرضية بدون بعوض وغبار. يا حسرة أن دائرة السياحة في المملكة لم تخطط لمطار في هذه المدينة الهادئة المعلقة فوق ذرى الجبال بين سحب الغيوم. مدينة ليست في الأرض بل معلقة في السماء. سافرت من الطائف حتى أبها فلم أجد أجمل وأحلى وأبها من هذه المنطقة الساحرة.
هل تعلمون ما هو أعظم شيء في هذه المنطقة؟ الطبيعة لا جدال فيها ولكن أجمل ما فيها شعبها العريق اللطيف المضياف. ما سلمت على واحد إلا واقتربت منه ودعاك إلى الطعام. حياكم الله أيها الشهريون والعمريون والعسابلة والكلثميون وآخرون.
كل من جاء لهذه المنطقة جلس فما برح، واعتكف فما خرج، وعمل فلم يرهق من عرق وغبار وحر ومشقة وبعوض وذبان. لقد اجتمعت بطبيب كان معي قبل ربع قرن فلما جئت إلى المدينة طبيبا زائرا هذه المرة كان كما هو لم يبرح.
لقد كبرت المدينة فأصبحت محافظة وكبر بناؤها وعظم شعبها ولكن اثنين لم يغادراها هما جمال الطبيعة الخلاب فترى الفصول الأربعة في أربع وعشرين ساعة، وثانيهما جمال خلق وخلقة ساكني هذه البلدة من جبال عبقر. لا أدري فوسامة أهلها ربما لهذا المناخ الرائع الذي يمنح الأجسام فتوة والأنف أناقة واستقامة واللون نضارة!
أذكر من غرناطة أن الإسبان يكررون جملة تقول من لم ير غرناطة لم ير شيئا (que avesto Granada que avesto nada) . وأنا أقول من لم يزر النماص في جبال عسير فلم ير بعد سحر الطبيعة في المملكة.
أنا وزوجتي نضحك ونصور الضباب الزاحف والمطر الهاطل والغمام الذي يلفنا ونقول لبعض هل نحن في حلم أم يقظة؟ هل نحن في منام أم حقيقة؟
الضباب يشتد أحيانا فلا تر إلا أمتارا معدودة وتقول لنفسك هل أنت في لندن أم جزر اليابان؟ الطرقات من الطائف إلى أبها في جلها أصبحت طرقا سريعة مزدوجة إلا من بعض إصلاحات. إنها عملية جبارة في نحت الجبال الراسيات لشق الطرق. إن كلفتها أضعاف مضاعفة عن السهول المنبسطة. هنا عليك تعليق الطرقات والجسور والمسارب في شاهق الجبال بين وهدة وعقبة وصخور عاتية تطل عليك بجبروت. في تنومة تنساب في سيارتك وأنت مأخوذ بهذه الصخور المعلقة بين السماء والأرض.
إنني أهيب بمصلحة السياحة أن تفكر جديا في بناء مطار هنا إذا لانقلبت المدينة فأصبحت هائلة من فيض السائحين والسائحات. كما أهيب بأصحاب الاستثمارات في بناء مجمعات حديثة عصرية فيها كل الخدمات والدعاية؛ فالمملكة شاسعة هائلة ولكن ليس مثل سحر الجمال وروعته في هذه المنطقة وطيب أهلها الكرام اللطفاء الودعاء.

بواسطة : د.خالص جلبي
 0  0  1642