• ×

04:19 مساءً , الأربعاء 16 جمادي الثاني 1443 / 19 يناير 2022

آمالنا في العام الجديد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
عام مضى و عام آتى و سنة تدب فيها الحياة و سنة تموت و ترحل بسرعة فالحياة قطار ﻻ يتوقف وهي شروق و غروب وحل و ترحال و الحياة لقاء و فراق كالزمن تماما ذكريات و نسيان أحلام و آمال و مآسي ترحل و تتكرر وهناك ﻻبد من التوقف لنتعلم و نعيش و نتعايش وفي نهاية الأمر ﻻحول لنا وﻻ قوة اﻻ رضا الله سبحانه تعالى ندرك أن حقيقة الأمر هو يوم الرحيل مهما طالت الأنفس و الأعمار وﻻبد أن نضع كشف حساب للسنة الماضية من العبر و العظة لتكن رصيدا قوي و معينا لسنة جديدة وان يكون العام الجديد إشراقا لفجر جديد واستيقاظ للانفس و الضمائر من السبات العميق لتودع الأحزان و تغسل قلوبنا بالخير و الإحسان بالتفاؤل بكل جديد و جميل و منير أيضا لتملأ الأنفس بالأنوار و ندفن مآسينا في الأعماق .
و نروي قلوبنا بالأمل و العمل و الضحك الجميل و الجديد من أعماق أعماقنا و ندع الحزن يمضي في العام الماضي فالفلك يدور في دورانه ليأتي بعام جديد كله إن شاء الله خير و تفاؤل و ابتسامة بالسنة الجديدة ولنجعلها جرد سنوي نحاسب فيه انفسنا في وقفة قصيرة ماذا عملنا ؟ و ماذا سنعمل ؟ و ماذا قدمنا ؟ و ما سنقدم ؟ و ماذا بقي ؟ و ماذا حققنا ؟ و ماذا سنحقق ؟ وكيف قضينا ؟ وكيف سنبدأ من القادم من الأيام ؟
نعم علينا مراجعة الأنفس المحدود و المحسوبة لنبدأ الصفاء و النجاح مع الأصدقاء و الأحبة و الفضلاء وكل من نعيش معهم و نتعايش معهم وﻻبد أن يكون معيارنا و الصدق مع النفس أولا ثم الآخرين لنجعلها فرصة جميلة و كبيرة تضيف لنا الرصيد الجميل و الشيء الكثير و نستفيد من السنة الجديدة في تحقيق أعمالنا وامالنا واحلامنا ونتغلب على همومنا ولو تحقيق جزء من طموحاتنا ونجعلها ايام احساس بالاخرين واحساس الاخرين بنا فالحياة ﻻ ﻻ تحتمل ان نعيشها في هم وحزن ونكد وحقد وحسد وكراهية بل هي حياة مليئة بالجديد والمودة الصادقة والرضا والورود البيضاء وسلالم الياسمين الابيض لتملأ القلوب بالامل والمحبة ونعيش ايامنا الجميلة وننسى الماضي فقد ذهب ولن يعود ابدا وﻻبد ان نفتح قلوبنا لكل صادق ومحب لصفاء قلوبنا ونضيف لاخلاقنا الهدي الاسلامي الكريم وهنا اهدي الاستحقاق والتقدير الصادق لكل من نعرفه ويعرفنا والى اجمل المبدعين في حياتنا نقول كل عام وانتم بخير

 0  0  1413