• ×

05:11 مساءً , الأربعاء 16 جمادي الثاني 1443 / 19 يناير 2022

لك أيها الوطن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
في ذكرى اليوم الوطني
نذكر العطاء الذي تبعه بناء فكان لزاماً علينا الثناء والدعاء والرجاء
فعطاء المؤسس رحمه الله لهذه الأرض ومن بعده ابناءه المخلصون لاينكره إلا جاحد أو حاقد فقد تبع تلك الوحدة التي كانت من مستحيلات الزمان في ذلك الوقت تبعها بناء دولة حديثة على أسس من تقوى الله وبسواعد أبناء الوطن الذين فتحوا أعينهم فإذا هي ترى وتعايش ولادة دولة من لاشي دولة كانت في هامش التاريخ حضارة وعلماً وتطوراً
إذاً هذا يتطلب من كل من لدية ذرة إيمان أن يذكر فيشكر كل ذلك لله أولاً ثم لقادة وملوك هذا الوطن الذين سخروا أنفسهم للعطاء والبناء
إذاً أليس الدعاء لمن كان سبباً لكل ذلك بعد الله واجباً على كل مواطن صالح يعي هذه النقلة العملاقة
وأليس من الإجحاف والظلم إنكار كل ذلك ؟
نعم في يومك ذكرى تأسيسك ياوطني ندعوا لك بدوام الرفعة والتطور ولقادتك بالصحة ليواصلو مسيرة التطور والبناء ..

رئيس المركز الإعلامي بالنماص
عارف جمعان

بواسطة : عارف جمعان
 0  0  879