• ×

04:05 مساءً , الأربعاء 16 جمادي الثاني 1443 / 19 يناير 2022

عزاء الوطن ....القادة العظماء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
حينما توفي زعيم العرب عبدالله بن عبدالعزيز عليه رحمة الله كانت فاجعة ضربت كل بيت سعودي كالصاعقة وماهي إلا سويعات حتى يقع بلسم كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز على كل القلوب
كلمات ملأت القلوب بالأمل بأن هذا البيت السعودي العظيم يزداد تماسكاً وتوحداً في الكلمة والصف
في ذات اللحظات التي نتلقى فيها التعازي في قائد عظيم بكته كل القلوب قبل العيون إلا أن ابتسامة سلمان حفظه الله التي تخفي خلفها حزن عظيم بفقد حبيبه وأخيه إلا أنها أرسلت رسالة تطمين بأن القيادة السعودية هي ذاتها لم ولن تتغير تسير بنفس القادة المخلصين وبنفس الروح العالية التي تعودناها مذ عرفنا هذه الأسرة الكريمة
نُشهد الله بأن حزننا على والدنا عبدالله عظيم وبقدر عظمته فسرورنا بسلمان ومقرن ومحمد بن نايف عظيم كذلك
فلكم أيها القادة الأوفياء بيعة في أعناقنا لن تغيرها الأيام والأحزان
بل نحن معكم إلى كل خير ودونكم عن كل شر وبكم نتطلع لمسقبل زاهر ونيّر

عارف جمعان
رئيس المركز الإعلامي بالنماص

بواسطة : عارف جمعان
 0  0  892