• ×

06:19 صباحًا , الأربعاء 14 ربيع الأول 1443 / 20 أكتوبر 2021

عمدة كعب ومواقفه الإنسانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العمدة الشيخ ظافر بن علي العمري
من مواليد قرية الفرش وممن عاش وتربى في بيت الدين والحكمة والتفاؤل والطيب والكرم بيت ال بوعسرى قدوات قبيلة كعب في اطّلابِهم وسيرهم.

image


عندما رُشْحَ لعمودية قبيلة كعب التي نالها بفوزه بالتصويت الذي أقيم في إمارة النماص حينذاك ليصبح عمدة كعب وقد كان على قد مسؤولياته لما كان يبذله من جهده وماله لتحقيق متطلبات أفراد القبيلة وبالذات في تلك الحقبة التي تفضلت دولتنا الكريمة بإعطاء الضمان والمساعدات للأهالي والذي لايتم لهم إلابتصديق العمدة على استحقاق أي متقدم أومتقدمه للمساعدة والضمان، وكان يذهب بسيارته لإحضار المستحقين من القرى لإكمال إجراءتهم واستلام استحقاقاتهم ومن ثم إعادتهم إلى منازلهم دون مقابل أوشرط.

اختارته القبيلة لأمانة صندوق الديات وكان أميناً بحق حريصاً ومتابعاً حتى بعد انتهاء فترة عمله كعمدة بحكم السن إلا إنه استمر أميناً للصندوق بتوافق القبيلة وتكليفاً من شيخها عرفته ديّناً وكريماً وحكيماً لايتكلم كثيراً لكنه يصيب القول إذا قال كان حريصاً على رفع معنويات أبناء القبيلة فتجده حاضراً في أفراحهم مشاركاً وفي اتراحهم مواسياً يزور كبار السن والمرضى ومن يرى أنه يستحق الزيارة كان قد أكرمني بزيارة في منزلي قبل مرضه بعامين وقد حرصت أن ازورة كلما سمحت الفرصة حتى استعصى علي مقابلته قبل عام لظروفه الصحية كنت أتابع حالته مع ابنه عبدالله حتى توفاه الله في يوم شريف من أيام رمضان الكريم ويصلى عليه ويدفن بمقبرة أسرته بقرية الفرش رحمك الله ياأبا علي وأعاضنا فيك بأبنائك وأبناء أخوانك وأبنائهم.


بقلم اللواء م. محمد بن حسن العمري

بواسطة : اللواء م. محمد بن حسن العمري
 0  0  670