• ×

05:28 صباحًا , السبت 29 ربيع الثاني 1443 / 4 ديسمبر 2021

الأخطبوط والعقل الغربي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط


الأخطبوط

والعقل الغربي

كثيرا ما يشعر الغربيون بالتفوق، ويظنون أن العقل الغربي اللامع غريزة أو استحقاق جيني، أو قضية كونية لا مجال لاختراق حتميتها
وقد عزز من هذا المشاعر العقود الطويلة من التفوق المادي ، ولكن وفي جنوب أفريقيا أتضح أنهم يعيشون في وهم كبير، ويصدقون أكذوبة أكبر
وأن الخرافة لا تزال حاضرة في الوعي الغربي بكثافة أعظم مما يتصورون ويتصور العالم
وأن قادة العالم المادي اليوم يفتقرون للصحة العقلية التي تمنح الإنسانية الاطمئنان إليهم
كيف يمكن أن نفسر هذا الشغف الأوروبي بالأخطبوط المسكين القابع فوق صناديق أسبانيا وهولندا
كيف صار أكله من الصندوق الإسباني مبررا لانتشار حالة من الذعر والاكتئاب في هولندا وكل مناصريها، وسريان شعور بالأمل والتفوق في أسبانيا
الأخطبوط الذي أصبح الطلاب في أجهل قرى العالم يشرحون جهازه العصبي، ويعرفون أنه لا يملك دماغا أصلا، بل مجموعة من العقد العصبية ، أصبحت كلمته أكثر تأثيرا في الأدمغة الغربية من آلاف المحلليين الرياضيين، وخبراء كرة القدم، والمؤسسات الرياضية في العالم
العالم الغربي المادي الملحد الذي يقاوم الغيب بكل عنفوان، ويمتنع عن التعاطي مع أي دليل لا يستند إلى المختبر والحس، ويكذب الرسل مع قيام آلاف الأدلة على صدقهم ، بشبح الأدلة المادية، يرضخ لحركات غير مقصودة من حيوان رخوي بسيط
هنيئا لأوروبا بكأس العالم
وأحسن الله عزاء البشرية في عقلها

بواسطة : زائر
 1  0  1916