• ×

07:18 صباحًا , الأربعاء 14 ربيع الأول 1443 / 20 أكتوبر 2021

أمير عسير يطلق مسمى "عقبة التوحيد" بدلًا من "عقبة سنان" جاء ذلك خلال افتتاح سموه هذا المشروع الحيوي.

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المركز الإعلامي - عبدالله ظافر - رفع الأمير تركي بن طلال أمير منطقة عسير، رئيس هيئة تطوير المنطقة، عظيم امتنانه لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده -حفظهما الله- على كل مايقدمانه من دعم واهتمام بمشاريع المنطقة، مؤكدًا أن الملك أمر بإزالة التعثرات وتحقيق كل مامن شأنه إسعاد المواطن والتعاون مع الوزراء ورؤساء الهيئات وسيتم تنفيذ ذلك.

جاء ذلك خلال تدشين سموه الطريق الرابط بين سراة محافظة النماص وتهامة عسير، والذي يبلغ طوله 19.5 كم على مسارين، بحضور معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية م. صالح بن ناصر الجاسر.

وأطلق الأمير تركي بن طلال مسمى عقبة "التوحيد" على المشروع بدلًا من " عقبة سنان"، مؤكدًا أن التوحيد بطولة جمعت القلوب مع الدروب ووحدت السهل مع الجبل وأوفت بالوعد ولذا حق لهذه الدروب أن تلبس ثوب البطولة.

وشكر سمو رئيس هيئة تطوير عسير الشريك الاستراتيجي معالي وزير النقل م. صالح الجاسر ونائبه م.بدر الدلامي وفريقه على حرصهم وتفانيهم في خدمة بلادهم.

وقال في كلمته خلال حفل التدشين: "في هذا المكان قصة بطولة إنسان وقف في وجه الغزاة ليضرب أروع أمثال الكرامة مع إشراقة فجر التوحيد على يد المؤسس الملك عبدالعزيز".

وأضاف "طلبنا من أهالي هذه المنطقة الصبر ومنا الوفاء والدولة - أعزها الله- عندما تعد تفي، ملفتًا إلى أن كل مشكلة في المنطقة سنواجهها بالتعاون، في ظل إرادة ووجهة الملك ومتابعة ولي عهده فلن يكون هناك تعثر في أي مكان".

وبدوره قال معالي وزير النقل والخدمات اللوجستية: "إن هذا المشروع التنموي، والذي تم إنجازه في وقت قياسي وبجودة عالية يأتي ضمن سلسلة من المشاريع الحيوية، والهادفة إلى تعزيز ترابط كافة المناطق والمحافظات ، لمواصلة ريادة المملكة عالميًا في ترابط شبكة الطرق، ورفع تراتبية مكانة المملكة في جودة الطرق عالميًا لتصل إلى المركز السادس، تحقيقًا لأهداف الاستراتيجية الوطنية للنقل والخدمات اللوجستية، منوهًا بالدعم الكبير الذي توليه حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- لمشاريع منظومة النقل والخدمات اللوجستية
والتي تجني اليوم ثمارها هذه المنطقة الحيوية والسياحية".

وقدم معالي وزير النقل شكره لسمو أمير منطقة عسير،رئيس هيئة تطوير المنطقة على دعمه المستمر لمشاريع منظومة النقل والخدمات اللوجستية في المنطقة، خاصة وأن منطقة عسير تعد من أكثر المناطق إنفاقًا في مجال الطرق بحكم طبيعتها الجبلية مايجعل المشاريع ذات تكلفة باهظة.

يذكر أن مشروع عقبة التوحيد يهدف إلى تسهيل تنقل أهالي المنطقة وزوارها بين منطقتي السراة وتهامة، وتقليص مسافة الطريق الذي يخدم ما يقارب 22 ألف مركبة شهريُا من ساعة وربع إلى أقل من 30 دقيقة، بالإضافة إلى تسهيل وصول المسافرين وأهالي المنطقة للأماكن المقدسة من خلال المرور من محافظة النماص لمنطقة مكة المكرمة والمدينة المنورة، وسيسهم بشكل كبير في تخفيف الازدحام عن العقبات الأخرى في المنطقة.



image

image

image
بواسطة : abc123
 0  0  182